كريم يضرب "الاصفر" من جديد والحكومة تراقب
2017-05-16 4:18 PM : التاريخ

عمان اليوم
عمان اليوم -

هلال العجارمه - وجهت شركة "كريم" المتخصصة بتقديم خدمات التوصيل ضربة جديدة لقطاع مكاتب التكسي الاصفر من خلال اشعار لمستخدمي التطبيق يقول ان الحد الادنى للاجرة اصبح صفر بدل دينارين وهذا سيعود باثر سلبي على مالكي وسائقي التكسي الاصفر الذين يعانون الامرين.

شركة كريم ومثلها شركة "اوبر" ضربت كل القوانين والتعليمات بعرض الحائط وبمباركة حكومية فتلك الشركات لم تحصل على التراخيص اللازمة حتى هذه اللحظة وتعمل في السوق منذ ما يقارب من العام ونصف مخالفة لكل القوانين والتعليمات بقوة النفوذ التي لا احد يعلم من خلفها ومن يديرها ومن سمح بها اصلا.

حجة الحكومة ان هذه الشركات ستزيد من التنافسية فيما بينها وهذا سينعكس لمصلحة المواطن او مستخدم التاكسي كوسيلة مواصلات ولكن على مايبدو ان هذه التنافسية قد انقلبت فقط لصالح مالكي تلك الشركات والحقت الضرر بسائقي العمومي والبالغ عددهم 7000 سائق وهؤلاء هم المسجلون في النقابة المستقلة لسائقي العمومي الذين اصبحوا يتعرضون لخسائر فادحة وجعلتهم في احوج حالات الفقر نتيجة المنافسة غير العادلة في الشارع.

احمد ابو حيدر قال ان هذا الاعلان هو استفزازي وعلى الجهات المختصة بهذا الشأن ان تتحرك فوراً قبل ان يصبح الوضع خارج السيطرة فالنقابة قامت بكل الاجراءات المطلوبة منها ورفعت دعاوى بحق تلك الشركات بالاضافة الى شكوى لمجلس النواب ولكن دون نتائج او فائدة.

وأضاف ان وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجد شويكة رفضت حظر التطبيق الا بقرار من المحكمة وهي التي سمحت به اصلا دون ان تطلب تراخيص لعمل تلك الشركات فكيف لها ان تطلب قرار محكمة الان؟

والاسئلة الكثيرة التي لا بد من طرحها دون امل بالاجابة هي من يدير هذه الشركات ومن يمولها ومن سمح بإنشائها ومن قبض ومن دفع وهل هذا التطبيق سيفسح المجال امام جميع السيارات الخصوصي التي تعمل مقابل الاجر ان تنتفض وترفض المخالفات وتتمرد على رجال السير وعلى الانظمة والقوانين ويصبح لكل مائة سيارة خصوصي تطبيق خاص تحت اي مسمى كما هو الحال لكريم واوبر؟

المطلوب تدخل فوري للحكومة وايجاد الحل المناسب قبل ان تخرج الامور عن السيطرة، والمطلوب من دائرة مكافحة الفساد ان تنظر بالدعاوى التي اقامها اصحاب التاكسي لمعرفة ماهية هذه الشركات ولمن تعمل، تطبيقا لمقولة جلالة الملك بأنه " لا احد فوق المساءلة .. ولا احد فوق القانون ولا حصانة لمسؤول.  


الاسم : عماد جمال ناصر عضو الهيئه الاداريه في النقابه المستقله للسائقين العمومي ورئيس المركز الاعلامي لديها

أخي العزيز السيد هلال العجارمه تحية.... ارجو التنويه في المقال الموجه من حضرتك كان ولا بد التنويه عنها... وهي كالآتي... ان السيد أحمد أبو حيدر ليس رئيس النقابه المستقله للسائقين العمومي من أجل كرامة السائق ولا يمت لها بأي صله لا من قريب ولا من بعيد عالاطلاق بل السيد أحمد أبو حيدر رئيس نقابة أصحاب السيارات.... أما رئيس النقابه المستقله للسائقين العمومي وهي الممثل الوحيد ولمدافع الوحيده للسائقين والوحيد التي تعبنا بالسائقين فرئيسها... السيد والزميل النقابي: محمد وليد الزير التعمري ( ابو سيف) ..وشكرا وهذا للتنويه وللعلم حتى نتقصي معلوماتنا بشكل أكثر دقه وهذا مهم وللاهميه لباقي القراء


 

الاسم  
البريد الالكتروني
نص التعليق

الرجاء النقر على المربع في الاسفل
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ويحتفظ موقع 'عمان اليوم' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ، ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة او خروجا عن الموضوع المطروح
جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر