يا "معلم" لسنا نحن من ينتهك حرمة الجار
2017-05-10 3:00 PM : التاريخ

عمان اليوم -
فلاح القيسي

ان تصريح وزير خارجية سوريا وليد المعلم امس الاول ( اذا دخلت القوات الاردنية اراضاينا نعتبرها قوات معادية )  تصريحا مؤسفا و ظالما لمواقف الاردن تجاه سوريا الجارة الشقيقة الغالية على قلب كل اردني واردنية وهنا نسال  كيف  انكر المعلم او تناسى مواقفنا العروبية تجاه اخوتنا ابناء الشعب السوري ونحن من بداية الازمة السورية اعلنا الحياد عما يجري في سوريا  وبمشاعر الاخوة  فتحنا قلوبنا وبيوتنا لاخوتنا السوريين وهم يهربون من الموت عندكم ينشدون الامن والحياة عندنا   ورحبنا بهم ضيوف اعزاء نتقاسم معهم لقمة العيش وشربة الماء رغم شح مواردنا  بعد ان استباح الغرباء وطنهم وصار مشاعا لكل  شذاذ الافاق والقتلة الماجورين

لا يامعلم لسنا نحن من ينتهك حرمة الجار  فهي عندنا من اكبر الكبائر  فنحن ورثة رسالة الثورة العربية الكبرى ثورة العرب الاولى ونحن من يردد ابناءه في ساحات مدارسهم كل صباح بلاد العرب اوطاني نحن تربينا في البيت الهاشمي على مكارم الاخلاق والرجولة والشهامة قيادتنا لم تقتل شعبها وليس لدينا سجون مغلقة  مجهولة  جيشنا شعاره (الجيش العربي) واحهزتنا الامنية تحترم ادمية الانسان ، تؤلمنا جراح فلسطين وغزة وناسف لما يجري في  سوريا واليمن وليبيا والعراق وتؤرقنا اوضاع الامة وماحل بها من ويلات دفعت الشعوب ثمنها من دماء اطفالها واعراض نسائها واستباح الغرباء حرماتها .

لا يا معلم لا تظلم الاردن فالظلم مرتعه وخيم ولا تحاول تصدير ازمتك الينا فنحن قلعة صمود عجز الطامعون من قبلك عن الاقتراب منها  صحيح ان اردننا بحجم بعض الورد لكن له شوكة تدمي يدك وكل يداً تمتد اليه وبه رجال يعشقون الشهادة في سبيله ويموتون بشرف قبل ان يدنس الغرباء فراش حرائره . اياك ثم اياك ان تمس وطن النشامى وطن الشيح والقيصوم والحناء. 


لا يوجد تعليقات
 

الاسم  
البريد الالكتروني
نص التعليق

الرجاء النقر على المربع في الاسفل
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ويحتفظ موقع 'عمان اليوم' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ، ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة او خروجا عن الموضوع المطروح
جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر