حمى الانتخابات تجري في اوصال الصحفيين وتؤرقهم
2017-04-24 3:40 PM : التاريخ

عمان اليوم -
فلاح القيسي

تشهد نقابة الصحفيين الاردنية  منذ اسابيع حراكا  انتخابيا  فرديا في اغلبه  حيث بدا عدد من الزملاء المترشحين لمختلف المناصب النقابية بالاتصال المباشر مع اعضاء الهيئة العامة  في المحافظات لنيل اصواتهم ودعمهم على اسس في اغلبها تعتمد على العلاقات الشخصية والمناطقية والفزعه والروابط المهنية وتخلو من البرامجية والتكتل حسب  نظام القوائم رافعين شعارات خدمية خالية من الطروحات السياسية والرقابية وفتح ملفات الفساد ورفع سقف الحريات الصحفية.

ومع اقتراب يوم الثامن والعشرين من نيسان الجاري موعد انتخابات نقابة الصحفيين ترتفع حمى التنافس بين المترشحين  على مقاعد النقيب  ونائبه واعضاء مجلس النقابة.

من اللافت انه وفي كل انتخابات صحفية تخلو طروحات المرشحين من تناول الهم العام و احداث تغيير نوعي شامل لدور النقابة في الدفاع عن الحريات والتاكيد على ممارسة دور السلطة الرابعه كما يطلق على العمل الصحفي . ولتبقى الطروحات منصبه على  الهم الحياتي الخدمي والمعيشي للصحفيين  التأمين الصحي و الرواتب والاراضي والتقاعد . والامن الوظيفي . ومستقبل الصحف الورقية التي تعاني من مشاكل مالية كبيرة في حين ان  المرحلة تتطلب وجود مجلس قوي يحمل هم الوطن ويدافع عن اوجاع الناس ولقمة عيشهم  ،

 اما الهيئة العامة لنقابة الصحفيين  وهي الجسر الموصل الى رئاسة النقابة وعضويتها فهم يتمنون لو ان الانتخابات في هذه المرحلة  تجري على اسس برامجية وعلى نظام القوائم وليس على اساس فردي الذي يضعف الفعل  النقابي ويعطل المحاسبة  على ماتقدم من طروحات.


لا يوجد تعليقات
 

الاسم  
البريد الالكتروني
نص التعليق

الرجاء النقر على المربع في الاسفل
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ويحتفظ موقع 'عمان اليوم' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ، ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة او خروجا عن الموضوع المطروح
جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر