امام وزير التربيه والتعليم ... الارشاد التربوي غائب ام مغيب؟
2018-03-15 4:06 PM : التاريخ

عمان اليوم
عمان اليوم -

فلاح القيسي مع تصاعد شبح وتيرة العنف الدخيله والتي بدات تغزو مفاصل الحياة كلها حتى كادت ان تبلغ حد ظاهرة مخيفه تقشعر من هولها الابدان.

وبرغم كل المبررات المخدرات الفقر البطاله مواقع التواصل الاجتماعي الانفلات الاعلامي .عدوى المحيط الملتهب .غياب دور الاسره .كل هذه الاسباب مجتمعه لاتعادل دور المدرسه فهي مؤسسة اعداد وتاهيل الفرد للحياة وعلى ضؤ مخرجاتها يتشكل المجمتع .ويبقى السؤال مطروحا اين دور المدرسه لابل اين دور الارشاد المدرسي الغائب او المستسلم هذا الدور الذي تفتقده مدارسنا وأكاد ان اجزم انه غير موجود بدليل اتساع ظاهرة التنمر بين الطلبه وانتشار العنف الطلابي الذي يبشر بدفعات من الخريجين المتسلحين بالعنف والارهاب الاجتماعي ليدق ناقوس الخطر الذي يعصف بالامن الاجتماعي ويحول الوطن من واحة امن وامان الى مجتمع تسوده شريعة الغاب .وقبل ان يأتي يوم لاينفع الندم .هذه صرخة استغاثة من كل ساعة خوف وقلق عاشها ويعيشها الاباء والامهات وهم ينتظرون عودة فلذات كبدهم سالمين من المدرسه كالعائد من جبهة.صرخة نضعها امام وزير التربيه والتعليم نذكر معاليه بان التربية تسبق النعليم فقد تعددت مصادر المعرفه ولعل تفعيل دور الارشاد التربوي والنفسي اصبح ضرورة تقتضيها مصلحتنا جميعا في الحاضر والمستقبل والا ،،،،،، يامعالي الوزير كلنا سندفع الثمن غاليا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر