قطار بين عمان والزرقاء بدعم تركي 
2018-02-14 1:53 PM : التاريخ

عمان اليوم
عمان اليوم -

"عمان اليوم" - اسراء زيادنة - كشف مدير عام مؤسسة الخط الحديدي الحجازي عزمي نالشك، أن منظمة التعاون الإسلامية التركية تدرس إنشاء خط سكة حديد لقطار خفيف من الزرقاء إلى الجيزة مرورَا بعمان بطول 65 كيلو مترَا على نفقتها.

وقال نالشك ل ""عمان اليوم"" : أن هذا المشروع يأتي ضمن دراسة أجرتها المنظمة لإعادة تأهيل الخط الحديدي الحجازي  من شمال المملكة إلى جنوبها بطول 450 كيلو مترا.

وأضاف أن كلفة المشروع وتفاصيله لم تضح بعد حيث تجري المنظمة دراسة جدوى إقتصادية للمشروع، مشيرَا إلى أن المشروع سيكون على مبدأ الشراكة بين الأردن وتركيا وسيطرح لاستثمار القطاع الخاص وتشغيله.

وسيخصص المشروع لنقل الركاب بين الزرقاء وعمان وصولَا إلى مطار الملكة علياء، حيث ينتهي عند محطة الجيزة التي تبعد كيلو مترَا واحدَا عن  المطار.

ومن جهة أخرى قال نالشك أن المؤسسة تنفذ حاليَا مشاريع تطويرية أخرى منها انشاء 190 مخزنَا على مدخل مخيم الزرقاء وطرحها لاستثمار المواطنين، مضيفَا ان المؤسسة نفذت حتى الأن 33 مخزنَا ووقعت عقودها مع المواطنين.

وبين نالشك أن المنظمة التركية للإنماء تبرعت ببناء متحف ضخم في المحطة المساندة وبتكلفة 10 ملايين دينار، تحتوي مقتنيات الخط الحديدي الحجازي.

لافتا الى أن المؤسسة تعمل حاليَا على تطوير محطة الجيزة لتكون نقطة جذب سياحية، حيث سيتم إنشاء مطعم ومناطق ترفيهية وجداريات ومضلات عصرية.

وسكة حديد الحجاز أو الخط الحديدي الحجازي عبارة عن سكة حديد ضيقة تصل بين دمشق والمدينة المنورة مرورَا بالأردن، وكانت قد أسست في فترة ولاية السلطان العثماني عبد الحميد الثاني لغرض خدمة الحجاج وبدأ العمل في السكة سنة 1900م وتم افتتاحها سنة 1908، واستمر تشغيلها إلى أن دمر الخط سنة 1916م خلال الحرب العالمية الأولى، وكان الخط ينطلق من دمشق ويعبر سهل حوران ويمر بالمزيريب بالإضافة إلى عدد من المناطق الواقعة جنوب سوريا وصولَا إلى مدينة درعا ثم إلى الأردن.


لا يوجد تعليقات
 

الاسم  
البريد الالكتروني
نص التعليق

الرجاء النقر على المربع في الاسفل
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ويحتفظ موقع 'عمان اليوم' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ، ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة او خروجا عن الموضوع المطروح
جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر