وفحص الباحثون ما يحدث للخلية وحيدة النواة، وهي نوع من كريات الدم البيضاء، عندما تتعرض للكيماويات المنكهة شائعة الاستخدام في سوائل السجائر الإلكترونية.

و بدا أن هذه الكيماويات أدت لزيادة في المؤشرات الحيوية الدالة على حدوث التهاب وضرر في الأنسجة، كما سبّب الكثير منها أيضا موتا للخلايا.

وقال إرفان رحمن، كبير الباحثين في مجال الصحة البيئية بالمركز الطبي في جامعة روتشستر في نيويورك، إن مع مرور الوقت فإن هذا الشكل من تضرر الخلايا قد يؤدي إلى الكثير من المشكلات بالرئتين، بما في ذلك التليف وداء الانسداد الرئوي المزمن والربو.

وأضاف في رسالة بالبريد الإلكتروني: "تعتبر السوائل الخالية من النيكوتين بشكل عام آمنة، ولكن لم تُجرى أبحاث كافية عن تأثير الكيماويات المنكهة خاصة على الخلايا المناعية".

ومن بين النكهات المستخدمة بمفردها بدا أن تأثير نكهتي القرفة والفانيلا كان الأكثر ضررا على خلايا الرئتين.