المومني: الأردن يدعم اتفاق المصالحة الفلسطينية
2017-10-26 2:47 PM : التاريخ

عمان اليوم
عمان اليوم -

جدد وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الدكتور محمد المومني، تأكيد موقف الأردن التاريخي الداعم والمساند للقضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال اللقاء الاسبوعي للناطق الرسمي باسم الحكومة، مع برنامج اخبار وحوار الذي يُبثه التلفزيون الاردني، بالتزامن مع الاذاعة الاردنية ومواقع التفاعل الاجتماعي لها صباح كل يوم خميس.

واشار المومني الى عمق ومتانة العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الشقيقين وعلى مختلف المستويات برعاية مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ونوه الى زيارة الرئيس عباس للأردن مطلع الاسبوع الجاري، وتأكيد جلالة الملك خلال مباحثاته مع الرئيس عباس على أهمية اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي من شأنه تعزيز وحدة الصف الفلسطيني وخدمة القضية الفلسطينية العادلة.

ولفت إلى أن المكالمة الهاتفية التي تلقاها جلالة الملك امس الاربعاء من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية تأتي في إطار موقف الاردن الداعم للمصالحة الفلسطينية، وتصب في الإطار العام للعلاقة الاستراتيجية بين الاردن وفلسطين وعلى مختلف المستويات.

وقال المومني، إن الأردن يفخر بانه ما زال الدولة الوحيدة التي تصر في المنابر العالمية على إيلاء القضية الفلسطينية الأهمية، والتأكيد على شرعية المطلب الفلسطيني في اقامة دولته ونيله حقوقه الكاملة.

وتعليقاً على سؤال حول اجمالي حجم التمويل الدولي الفعلي لخطط الاستجابة الاردنية لأزمة اللجوء السوري التي لم تتجاوز نسبة 40 بالمائة من حجم التمويل المطلوب، جدد الوزير دعوة الأردن للمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته إزاء هذا الملف الانساني.

واضاف أن الأردن قدم للعالم أجمع، إنموذجاً حضارياً من المهنية والاحترافية بالتعامل مع ملف اللجوء، حيث انه يتعامل باحترام مع قوانين الانسانية الدولية، لكنه يوازن مصالحه، مشيراً إلى أن الثناء الدولي على الدور الأردني لا يكفي بل يجب أن يرافقه دعم حقيقي نظرا لارتفاع كلفة اللجوء الانساني على الخزينة.

ولفت المومني إلى كلمة الأردن التي القاها نيابة عن جلالة الملك، سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الشهر الماضي، في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى الرسائل القوية والواضحة التي جاءت في هذا الخطاب الموجه للضمير العالمي بضرورة تحمل مسؤولياته تجاه ملف اللجوء الانساني في الاردن.

وبشأن مشروع "نيوم" الذي أطلقه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ضمن رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية الشقيقة، قال وزير الاعلام، إن هذا المشروع الضخم من شأنه أن يسهم في تحريك عجلة الاقتصاد ورفع معدلات النمو الاقتصادي في المنطقة وتعزيز الاستثمار فيها، مؤكّداً أنّ الأردن يولي ملف الاستثمار أهميّة قصوى، وهناك تنسيق كامل ومتبادل مع الأشقّاء في المملكة العربيّة السعوديّة، وان امتداد المشروع بين ثلاث دول من شأنه أن يخدم الواقع الاقتصادي في المنطقة وينعكس إيجاباً على معدلات التنمية فيها.

وفي الشأن المحلي، وحول العاصمة الجديدة، أوضح المومني، أن رئيس الوزراء كان قد تحدث بوضوح حول وجود دراسات ومخطط شمولي مبدئي، لإنشاء عاصمة جديدة غير متصلة بالعاصمة الحالية عمان وخارج حدودها لنقل دوائر حكومية إليها، وبالشراكة مع القطاع الخاص، حيث لا يمكن للخزينة تحمل اعباء الانشاء نظرا للتحديات الاقتصادية.

وحول جلسة مجلس الوزراء أمس، أشار الوزير إلى تقدم سير العمل في خطط الاردن للتحول الالكتروني "اردن رقمي"، مؤكدا ان هذا التحول هو توجه وطني مهم يهدف لرقمنة المعاملات الورقية وتقليل الكلف المالية، والاحتكاك المباشر بين مقدم الخدمة ومتلقيها لضمان زيادة معايير شفافية الاداء وتجاوز اشكال بيروقراطية الأداء الورقي الذي يستنزف الجهد والمال.

وبشأن الإرهابيين الفارّين من مناطق القتال في بعض دول الجوار، أكّد المومني أنّ الأردن لن يتسامح مع الإرهاب، وأن القتل هو المصير المحتوم لكل من يحاول الاقتراب من حدودنا، مشدداً على أنّ الأجهزة المختصّة ستتعامل بالطريقة العسكريّة والأمنيّة المناسبة، ووفق ما تقتضيه مصلحة الوطن وأمنه وسلامة أبنائه.-(بترا) 


لا يوجد تعليقات
 

الاسم  
البريد الالكتروني
نص التعليق

الرجاء النقر على المربع في الاسفل
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ويحتفظ موقع 'عمان اليوم' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ، ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة او خروجا عن الموضوع المطروح
جميع الحقوق محفوظة لموقع "عمان اليوم"
لا مانع من النشر والاقتباس شريطة ذكر المصدر